علولو مرابيح

نصائح قبل شراء كارت شاشة مستعمل

مدونة علولو تك نوفمبر 23, 2023 أبريل 12, 2024
للقراءة
كلمة
0 تعليق
نبذة عن المقال: نصائح قبل شراء كارت شاشة مستعمل
-A A +A

نصائح قبل شراء كارت شاشة مستعمل

 بطاقة الرسومات هي بطاقة توسيع كمبيوتر تقوم بإنشاء تغذية لإخراج الرسومات إلى جهاز عرض مثل الشاشة.


 وحدة معالجة الرسومات التي تقوم بإجراء الحسابات اللازمة هي المكون الرئيسي في بطاقة الرسومات ، ولكن الاختصار "GPU" يستخدم أحيانا للإشارة بشكل خاطئ إلى بطاقة الرسومات ككل. 

لا تقتصر معظم بطاقات الرسومات على إخراج الشاشة البسيط يمكن استخدام وحدة معالجة الرسومات لمعالجة إضافية ، مما يقلل من الحمل من وحدة المعالجة المركزية بالإضافة إلى ذلك ، تسمح منصات الحوسبة مثل OpenCL و CUDA باستخدام بطاقات الرسومات للحوسبة للأغراض العامة.

قبل شراء كارت الشاشة المستعمل للتعدين وكسب المال من الإنترنت، هنا بعض النصائح التي يجب أن تأخذها في الاعتبار:

  • البحث والمقارنة: قم بالبحث عن العديد من الخيارات المتاحة وقارن بينها من حيث الأداء والسعر والتوافق مع البرامج التي ترغب في استخدامها.
  • حالة الكارت: تأكد من حالة الكارت الشاشة المستعمل، تحقق من عمر الكارت ومدى استخدامه وما إذا كان يعمل بشكل جيد أم لا.
  • الضمان وسياسة الإرجاع: إذا كان ممكناً، حاول الحصول على كارت مع ضمان أو سياسة إرجاع للتأكد من أنك مغطى في حال حدوث أي مشاكل.
  • التواصل مع البائع: اتصل بالبائع واطرح الأسئلة الضرورية حول حالة الكارت وتاريخ الاستخدام وأي تفاصيل أخرى تعتقد أنها مهمة.
  • التحقق من الأداء: إذا كان بإمكانك، جرب الكارت قبل الشراء للتأكد من أدائه وعدم وجود أي مشاكل.
  • التكلفة والربح المحتمل: قم بحساب التكلفة الإجمالية لشراء الكارت وتشغيله مقابل العائد المتوقع من التعدين لضمان أنك ستحقق أرباحًا مقبولة.
  • البحث عن البرامج الفعالة: ابحث عن البرامج التي تساعدك في تعدين العملات الرقمية بكفاءة وفعالية لتحقيق أقصى استفادة من كارت الشاشة.
  • الاستعداد للتحديات: كن على دراية بالتحديات التي قد تواجهك أثناء عملية التعدين، مثل ارتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية والتنافس مع منقبين آخرين.
باختصار، قبل شراء كارت الشاشة المستعمل، احرص على البحث الجيد والتحقق من حالته وتأكد من أنه يلبي احتياجاتك وأهدافك من التعدين وكسب المال من الإنترنت.

 تشمل تطبيقات الحوسبة للأغراض العامة على بطاقات الرسومات التدريب الذكاء الاصطناعي وتعدين العملات المشفرة والمحاكاة الجزيئية.

 قد يكون لدى البعض الآخر حاويات مخصصة ، وهي متصلة بالكمبيوتر عبر محطة إرساء أو كابل. تعرف هذه باسم وحدات معالجة الرسومات الخارجية.

دعمت بطاقات الرسومات تاريخيا معايير عرض الكمبيوتر المختلفة أثناء تطورها. بالنسبة للكمبيوتر الشخصي المتوافق مع IBM ، كانت المعايير المبكرة الشائعة هي MDA و CGA و Hercules و EGA و VGA.

في أواخر ثمانينيات القرن العشرين مثل Radius أنتجت بطاقات الرسومات لأبل ماكنتوش الثاني مع قدرات 2D QuickDraw منفصلة.

كانت 3dfx Interactive واحدة من أوائل الشركات التي طورت وحدة معالجة رسومات تواجه المستهلك مع تسريع ثلاثي الأبعاد وأول من طور مجموعة شرائح رسومية مخصصة ل 3D ، ولكن بدون دعم 2D.

كانت NVIDIA RIVA 128 واحدة من أولى وحدات معالجة GPU المتكاملة التي تواجه المستهلك ووحدة معالجة 2D على شريحة.

تصميم بطاقات الرسومات كارت شاشة 

تم تصميم غالبية بطاقات الرسومات الحديثة إما بشرائح رسومات من مصادر AMD أو Nvidia مع حذف كلمة "الرسومات" عادة.

كبديل لاستخدام بطاقة الرسومات ، يمكن دمج أجهزة الفيديو في اللوحة الأم أو وحدة المعالجة المركزية أو نظام على رقاقة كرسومات مدمجة تسمى التطبيقات المستندة إلى اللوحة الأم أحيانا. 

تحسين قوة معالجة بطاقات الرسومات يمكن أن يكون مفيدًا لتحسين أداء ألعاب الفيديو وتطبيقات التصميم والجرافيكس، ولكنه يعتمد على عدة عوامل. إليك بعض النصائح والخطوات التي يمكن أن تساعد في زيادة قوة معالجة بطاقة الرسومات.


  • تحديث برامج التشغيل (Drivers): تأكد من تثبيت أحدث إصدار من برامج تشغيل بطاقة الرسومات. هذا يساعد في تحسين أداء البطاقة وحل مشاكل محددة.

  • زيادة تردد الساعة (Overclocking): في بعض الحالات، يمكنك زيادة تردد الساعة لبطاقة الرسومات لزيادة أدائها. ومع ذلك، يجب أن تكون حذرًا عند استخدام هذه الخاصية، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط فيها إلى زيادة حرارة البطاقة وتلفها.

  • تحسين إعدادات الرسومات (Graphics Settings): في ألعاب الفيديو، يمكنك تحسين أداء اللعبة من خلال تعديل إعدادات الرسومات. يمكنك تقليل دقة العرض (Resolution) أو تعديل مستوى التفاصيل الرسومية (Graphics Detail) لتحقيق أداء أفضل.

  • استخدام تقنيات التصفية (Anti-Aliasing): تقنيات التصفية تساعد في تقليل حدة حواف الأشياء في الصورة، مما يجعلها تبدو أكثر نعومة ومع ذلك، تلك التقنيات تستهلك قوة معالجة، لذا يمكن تعديلها للتوازن بين الأداء والجودة.

  • ترقية بطاقة الرسومات: في حال كانت بطاقة الرسومات الحالية غير قادرة على تلبية احتياجاتك، يمكنك النظر في ترقيةها إلى بطاقة رسومات أقوى.

  • تحسين التهوية (Cooling): تأكد من أن نظام التبريد لبطاقة الرسومات يعمل بشكل جيد. يمكنك تنظيفه من الغبار بانتظام والتأكد من توفير تهوية جيدة لصندوق الكمبيوتر.

  • البحث عن تحديثات البرامج: قد تكون هناك تحديثات لألعابك أو تطبيقات الجرافيكس قد تحسن من توافقها مع بطاقة الرسومات وتحسين أدائها.

  • تحسين الأجهزة الأخرى: قوة معالجة بطاقة الرسومات ليست العامل الوحيد في أداء الألعاب والجرافيكس. إذا كنت تعاني من أداء ضعيف، فقد يكون من الجيد مراجعة كامل تكوين جهاز الكمبيوتر الخاص بك، بما في ذلك وحدة المعالجة المركزية (CPU) والذاكرة (RAM).


استخدام تقنيات كارت شاشة لتحسين الأداء

 هناك برامج وأدوات تهدف إلى تحسين أداء بطاقات الرسومات وتنظيفها وإدارتها بشكل أفضل. تأكد من استخدام هذه الأدوات بحذر وفقًا للتوجيهات.

مهم أن تتذكر أن زيادة قوة معالجة بطاقة الرسومات قد تأتي مع بعض المخاطر، بما في ذلك زيادة استهلاك الكهرباء وزيادة درجة حرارة الكمبيوتر عند اتخاذ أي إجراء لزيادة الأداء، يجب عليك القيام بذلك بحذر ومراعاة مخاطره المحتملة.

 تدعم بعض اللوحات الأم استخدام كل من الرسومات المدمجة وبطاقة الرسومات في وقت واحد لتغذية شاشات منفصلة المزايا الرئيسية للرسومات المدمجة هي: التكلفة المنخفضة ، والاكتناز ، والبساطة ، والاستهلاك المنخفض للطاقة غالبا ما يكون أداء الرسومات المدمجة أقل من أداء بطاقة الرسومات لأن وحدة معالجة الرسومات داخل الرسومات المدمجة تحتاج إلى مشاركة موارد النظام مع وحدة المعالجة المركزية. 


من ناحية أخرى ، تحتوي بطاقة الرسومات على ذاكرة وصول عشوائي منفصلة ونظام تبريد ومنظمات طاقة مخصصة. يمكن لبطاقة الرسومات تفريغ العمل وتقليل تنازع ناقل الذاكرة من وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي للنظام ، وبالتالي يمكن تحسين الأداء العام للكمبيوتر بالإضافة إلى زيادة الأداء في معالجة الرسومات. يمكن رؤية هذه التحسينات على الأداء في ألعاب الفيديو والرسوم المتحركة 3D وتحرير الفيديو.


قدمت كل من AMD و Intel وحدات المعالجة المركزية وشرائح اللوحة الأم التي تدعم دمج وحدة معالجة الرسومات في نفس قالب وحدة المعالجة المركزية تعلن AMD عن وحدات المعالجة المركزية ذات الرسومات المدمجة تحت العلامة التجارية Accelerated Processing Unit ، بينما تقوم Intel بتمييز تقنية مماثلة ضمن "Intel Graphics Technology".


سلسلة Nvidia GeForce RTX 30

مع زيادة قوة معالجة بطاقات الرسومات ، زاد طلبها على الطاقة الكهربائية. تميل بطاقات الرسومات عالية الأداء الحالية إلى استهلاك كميات كبيرة من الطاقة.


 على سبيل المثال ، تبلغ قوة التصميم الحراري ل GeForce Titan RTX 280 واط. عند اختباره مع ألعاب الفيديو ، بلغ متوسط استهلاك الطاقة ل GeForce RTX 2080 Ti Founder's Edition 300 واط. بينما تهدف الشركات المصنعة لوحدة المعالجة المركزية وإمدادات الطاقة مؤخرا إلى تحقيق كفاءة أعلى.


 استمر الطلب على الطاقة لبطاقات الرسومات في الارتفاع ، مع أكبر استهلاك للطاقة من أي جزء فردي في الكمبيوتر. على الرغم من أن مصادر الطاقة قد زادت أيضا من إنتاج الطاقة ، إلا أن عنق الزجاجة يحدث في اتصال PCI-Express ، والذي يقتصر على توفير 75 واط.


عادة ما تشتمل بطاقات الرسومات الحديثة التي يزيد استهلاكها للطاقة عن 75 واط على مجموعة من مآخذ ذات ستة سنون أو ثمانية سنون تتصل مباشرة بمصدر الطاقة يصبح توفير التبريد الكافي تحديا في أجهزة الكمبيوتر . 


 يصبح استخراج الحرارة أحد اعتبارات التصميم الرئيسية لأجهزة الكمبيوتر التي تحتوي على بطاقتي رسومات متطورتين أو أكثر.


اعتبارا من سلسلة Nvidia GeForce RTX 30 ، تم تسجيل بنية Ampere ، وميض RTX 3090 مخصص يسمى "Hall of Fame" للوصول إلى ذروة سحب الطاقة يصل إلى 630 واط. يمكن أن يصل RTX 3090 القياسي إلى ذروته حتى 450 واط. يمكن أن يصل RTX 3080 إلى 350 واط ، بينما يمكن أن يصل 3070 إلى ذروة طاقة مماثلة ، إن لم تكن أقل قليلا. 


بطاقات Ampere هي البطاقات الأولى التي تتميز بتصميم أكثر برودة لتخليص أكبر قدر ممكن من الحرارة ، خاصة مع ثاني أكسيد الكربون الكبير

شارك المقال لتنفع به غيرك

مدونة علولو تك

الكاتب مدونة علولو تك

قد تُعجبك هذه المشاركات

إرسال تعليق

0 تعليقات

1517217615038662449
https://www.floussites.com/